النادي الشبابي يقدم عددا من ورش العمل لبرنامج القيادات

طباعة
PDF

الكاتب أ.فؤاد بن عبدالله الحمد بتاريخ .

أقام نادي التنمية الأسرية الشبابي التابع لمركز التنمية الأسرية بالأحساء مشروعه النوعي "تأهيل القيادات الوطنية الشابة"، الذي تمثّل في إقامة عدد من الدورات التدريبية المعتمدة التي نفذها معهد التنمية الأسرية العالي بالأحساء في (40) ساعة تدريبية أقيمت في مقر المعهد، والذي يهدف الى تنمية المهارات القيادية لدى الشباب، إضافة إلى تطوير قدرات وكفاءات الشباب في الجوانب الاجتماعية والتطبيقية.

زيارة فضيلة الشيخ د.سعد البريك لمركز التنمية الأسرية بالأحساء

طباعة
PDF

الكاتب admin بتاريخ .

Embedded image permalink

تشرف المصلحون الاسريون بمركز التنمية الأسرية بالأحساء بلقاء فضيلة الشيخ د. سعد البريك

في حوار ماتع مفتوح مع فضيلته. والذي تناول فيه فضيلته فضل الإصلاح بين الناس وأهميته لأمن المجتمع

الدروس الحوارية الأسرية لشهر ربيع الثاني

طباعة
PDF

الكاتب أ.فؤاد بن عبدالله الحمد بتاريخ .

برنامج تنمية مهارات المصلحين الأسريين

طباعة
PDF

الكاتب أ.فؤاد بن عبدالله الحمد بتاريخ .

نصائح للعروس قبل الزواج

بقلم نادية الحسني

عندما تبدأ العروس مشوار التجهيز للزفاف تجدها مشتتة الذهن بين هذا وذاك مما يجعلها تقتني أشياء غير مهمة وباهظة الثمن لذلك عليها التخطيط مسبقاً قبل البدء بالشراء وتحديد الأولويات وكتابة جميع المستلزمات..  ( أقرأ المزيد )

كيف تواجه مشاكل الحياة اليومية؟

بقلم فؤاد بن عبدالله الحمد

من منا لم يكن يوماً مضطراً لأن يواجه أموراً صعبة للغاية ظهرت في حياته؟

لا يوجد أي شخص في هذه الحياة لم يضطر أبداً لمواجهة الصعوبات وكان مجبراً على السيطرة عليها مهما بدت أنها من المستحيل السيطرة عليها وتجاوزها.( أقرأ المزيد... )

فن الرومانسية

بقلم محمود الموسي

كتب مؤلفان مختصّان في مجال العلاقات الزوجية كتاباً اسمه (ألف طريقة وطريقة كي نكون شاعريين)، وهما (جريجروي وجوديك)، نذكر منه ثلاثين فكرة بتصرّف، وسنرى أنّها لا تحتاج إلى شيء من المال بقدر ما تتطلبه من إتقان وفن.. (أقرأ المزيد)

الأمن الخلقي

بقلم د.فيصل الحليبي

لن أتحدث عن صفة الشجاعة، لكن الشجاعة حينما يتصف بها المسلم لإقامة شرع الله تعالى، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقول الحق، وخوض ميدان العطاء لبلده وأمته تكون صفة رائعة ومنتجة، وإذا كانت الأمة تؤمل في شبابها هذا الخلق العظيم، فتراه عيانًا في دعاتها ومربيها ومعلميها ورجال أمنها، وكل النابهين.. ( أقرأ المزيد )


المتواجدون الآن

يوجد حالياً 185 زائر متصل